البحث فى الموقع  

أضف الموقع إلى مفضلتك
أضف الصفحة الحالية إلى مفضلتك
إجعلنا صفحة البداية
الأكثر زيارة
مواقع صديقة

ترتيب وإحصائيات المواقع في رتب

باب الوضوء طباعة أرسل لصديق
بقلم: أمل عطية   
باب الوضوء
للوضوء فروض وسنن ومجموع الفرائض والسنن يسمى صفة الوضوء .

           
فروض الوضوء:

الفرض في اللغة : الحز والقطع .

، وفي الشرع : ما أمر الله به أو رسوله صلى الله عليه وسلم على سبيل الإلزام .

، وفروض الوضوء ( ستة ) : أربعة في القرآن واثنان في السنة .

ـ قال تعالى : " يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برؤسكم وأرجلكم إلى الكعبين " سورة المائدة آية 6 .
، وهذه الأربعة متفق عليها بين المذاهب الأربعة .

ـ وتوضأ النبي  صلى الله عليه وسلم غالب حياته مرتبا ً فدل على الترتيب ، وهو مذهب الشافعية والحنابلة .

ـ ورأى النبي صلى الله عليه وسلم رجلا ً في رجله لمعة مثل الدرهم لم يصبها الماء فأمره أن يُعيد الوضوء والصلاة . رواه أحمد وأبو داود وأصله في صحيح مسلم ؛ فدل على المولاة ، وهو مذهب المالكية والحنابلة .

إذا ً ففروض الوضوء ستة :

1 ـ غسل الوجه ، واختلفوا في الفم والأنف والأحوط وجوب غسلهما .
2 ـ غسل اليدين إلى المرفقين .
3 ـ مسح الرأس ، ومنه الأذنان .
4 ـ غسل الرجلين إلى الكعبين .
5 ـ الترتيب .
6 ـ الموالاة ( بحيث لا يؤخر غسل عضو حتى يجف الذي قبله ) .


والنية شرط لطهارة أي حدث
 لحديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إنما الأعمال بالنيات . متفق عليه .

، وذهب المالكية والشافعية إلى أن النية من فرائض الوضوء .

، وذهب الإمام أبو حنيفة وأصحابه إلى أن النية من سنن الوضوء .

، والصواب قول الجمهور من المالكية والشافعية والحنابلة من اشتراط النية.


 والتسمية واجبة مع الذكر ساقطة مع النسيان لحديث : لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه . رواه أحمد وبن ماجة وأبو داود عن أبي هريرة رضي الله عنه .


سنن الوضوء :

سنن الوضوء كثيرة منها :


1 ـ السواك .


2 ـ غسل الكفين ثلاثا ً .


3 ـ البدء بمضمضة ثم استنشاق .


4 ـ المبالغة في المضمضة والاستنشاق لغير الصائم .


5 ـ تخليل اللحية الكثيفة .


6 ـ تخليل الأصابع .


7 ـ التيامن .


8 ـ عدم أخذ ماء جديد للأذنين إن بقي ماء من مسح الرأس .


9 ـ الغسلة الثانية والثالثة .


صفة الوضوء :


أن ينوي الوضوء بقلبه ، ثم يسمي ، ثم يغسل كفيه ، ثم يتمضمض ويستنشق ثم يستنثر ، ثم يغسل وجهه من منابت شعر الرأس المعتاد إلى ما انحدر من اللحيين والذقن (طولا ً) ، وما بين شحمتي الأذنين (عرضا ً) وما فيه من شعر خفيف وظاهر الكثيف ، ثم يغسل يديه إلى المرفقين ، ثم يمسح كل الرأس مقبلا ً ومدبر ثم يمسح الأذنين ، ثم يغسل رجليه إلى الكعبين .


ثم يقول : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا ً عبده ورسوله اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين ( رواه الترمذي وأوله في صحيح مسلم إلى قوله ورسوله من حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه ) فعندئذ ٍ تفتح له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء .


 `وتباح معونته ( أي مساعدة المتوضئ مباحة ) ، وكذلك تنشيف الأعضاء بعد الوضوء مباح .  

المصدر : موقع الفقه الاسلامي
 
< السابق   التالي >

أركان الموقع
الصفحة الرئيسية
المنتديات
القرآن الكريم
أصوات من السماء
شخصيات نسائية
أسباب نزول القرآن
الإعجاز العلمى فى القرآن
مواضيع خاصة بالصلاة
الأربعين النووية
مواقع مفيدة
عن الموقع
الإتصال بنا
مواضيع متشابهة
الجديد فى الموقع